أتالانتا وميلان يعززان حظوظهما الأوروبية.. ويوفنتوس يواصل المطاردة

[ad_1]

عزز أتالانتا وميلان حظوظهما في التواجد ضمن المراكز الأربعة الأولى في ترتيب الدوري الإيطالي لكرة القدم هذا الموسم والمؤهلة لبطولة دوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل، فيما واصل يوفنتوس سعيه لاقتناص مقعد له في البطولة القارية.

وتغلب أتالانتا 2-صفر على ضيفه بينفينتو، وفاز يوفنتوس 3 – 1 على مضيفه ساسولو، فيما اكتسح ميلان مضيفه تورينو 7 – صفر يوم الأربعاء في المرحلة السادسة والثلاثين للمسابقة المحلية.

وبينما حسم إنتر تتويجه باللقب قبل أربع مراحل على نهاية البطولة، فقد أصبح الصراع مشتعلا الآن على المراكز المؤهلة لدوري الأبطال.

وأسفرت باقي مباريات المرحلة التي جرت اليوم عن فوز إنتر على روما 3 – 1، وجنوه على مضيفه بولونيا 2 – صفر، ولاتسيو على ضيفه بارما 1 – صفر، فيما تعادل كالياري مع ضيفه فيورنتينا بدون أهداف، وسامبدوريا مع ضيفه سبيزيا 2 – 2.

واستعاد أتالانتا وصافة ترتيب البطولة، بعد فوزه على بينفينتو، حيث رفع رصيده إلى 75 نقطة، بفارق الأهداف أمام ميلان، صاحب المركز الثالث، المتساوي معه في نفس الرصيد.

في المقابل، تجمد رصيد بينفينتو، الذي نال خسارته الرابعة على التوالي والسادسة في لقاءاته السبعة الأخيرة بالمسابقة، عند 41 نقطة في المركز الثامن عشر (الثالث من القاع)، ليتأزم موقفه بشدة في صراعه من أجل البقاء، حيث يبتعد بفارق أربع نقاط خلف مراكز الأمان، قبل مرحلتين على النهاية.

وافتتح لويس مورييل التسجيل لأتالانتا في الدقيقة 22، فيما أضاف ماريو باساليتش الهدف الثاني في الدقيقة 67، قبل أن ينهي بينفينتو المباراة بعشرة لاعبين عقب طرد لاعبه لوكا كالديرولا في الدقيقة 82، لحصوله على الإنذار الثاني.

وعلى ملعب (أولمبيكو دي تورينو)، سحق ميلان مضيفه تورينو 7 – صفر.

وقص ثيو هيرنانديز شريط الأهداف، بتسجيله الهدف الأول لميلان في الدقيقة 19، ثم أضاف فرانك كيسي الهدف الثاني في الدقيقة 26، ليعزز بعدها ابراهيم دياز تقدم الفريق اللومباردي بإحرازه الهدف الثالث في الدقيقة 50.

وعاد هيرنانديز لهز الشباك من جديد، بتسجيله الهدف الرابع لميلان وهدفه الشخصي الثاني في الدقيقة 62، قبل أن ينصب الكرواتي أنتي ريبيتش نفسه بطلا للمباراة بعدما أحرز الأهداف من الخامس للسابع في الدقائق 67 و72 و79 على الترتيب، ليتجمد رصيد تورينو عند 35 نقطة في المركز السادس عشر.

ونهض يوفنتوس سريعا من خسارته المدوية صفر – 3 أمام ميلان في المرحلة الماضية، عقب فوزه 3 – 1 على مضيفه ساسولو.

وارتفع رصيد يوفنتوس إلى 72 نقطة في المركز الخامس، بفارق نقطة خلف نابولي، صاحب المركز الرابع المؤهل لدوري الأبطال، قبل مرحلتين على نهاية البطولة، فيما توقف رصيد ساسولو عند 56 نقطة في المركز الثامن.

وبادر أدريان رابيو بالتسجيل ليوفنتوس في الدقيقة 28، قبل أن يضيف النجم البرتغالي الدولي كريستيانو رونالدو الهدف الثاني في الدقيقة 45، وقلص جياكومو راسيادوري الفارق بتسجيله هدف ساسولو الوحيد في الدقيقة 59، لكن النجم الأرجنتيني باولو ديبالا أضاف الهدف الثالث ليوفنتوس في الدقيقة 66.

[ad_2]

Source link

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *