إطلاق النار قرب مقر القيادة تصرف فردي

[ad_1]

قال رئيس مجلس السيادة في السودان عبد الفتاح البرهان، اليوم الأربعاء، إن إطلاق النار على المتظاهرين قرب مقر القيادة كان تصرفا فرديا.

وشدد على أن الجيش مع سيادة القانون، مؤكدا تسليم 7 جنود للنيابة بسبب إطلاق النار في 29 رمضان، بحسب ما أفادت وسائل إعلام سودانية.

كان عدد من جنود الجيش أحيلوا يوم الأحد إلى محكمة مدنية، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء الرسمية، وذلك في أول تحقيق من نوعه يجريه مدنيون مع أفراد من الجيش عقب أعمال عنف.

ويخضع الجنود للتحقيق في مقتل اثنين من المحتجين في مظاهرات جرت لإحياء الذكرى الأولى لمداهمة دموية لموقع احتجاج خلال الانتفاضة التي شهدها السودان عام 2019.

وقتل شابان وأصيب العشرات، في وقفة إفطار رمضاني نظمها آلاف السودانيين بمحيط القيادة العامة للجيش في الخرطوم، للتعبير عن تضامنهم مع أسر ضحايا فض اعتصام القيادة في الثالث من يونيو 2019، وهم أكثر من 800 شخص ما بين قتيل ومفقود.

[ad_2]

Source link

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *