إعصار ياس يضرب ساحل الهند.. وإجلاء مليون شخص

[ad_1]

ضربت الأمطار الغزيرة والأمواج العاتية أجزاء من الساحل الشرقي للهند مع تقدم الإعصار إلى الشاطئ، اليوم الأربعاء، في منطقة تم فيها إجلاء أكثر من 1.1 مليون شخص وسط تفشٍ مدمر لفيروس كورونا.

تسبب إعصار ياس بالفعل في مقتل شخصين وإلحاق أضرار بالمنازل حيث ضرب الطقس السيئ والأمطار ولايتي أوديشا والبنغال الغربية قبل أن تبدأ العاصفة في الوصول إلى اليابسة في وقت متأخر من الصباح.

وقالت إدارة الأرصاد الجوية الهندية إن “العاصفة الإعصارية الشديدة” كانت مصحوبة برياح تبلغ سرعتها 130-140 كيلومترًا في الساعة.

وأضافت أن “وصول العاصفة بدأ على بعد 50 كيلومترا جنوب شرقي بالاسور في ولاية أوديشا، حيث غمرت الأمطار الغزيرة والمد البحري أجزاء من المناطق الساحلية في ولايتي البنغال الغربية وأوديشا”.

وأظهرت لقطات تلفزيونية المياه العميقة تغمر منطقة شاطئ ديغا، وهي بلدة منتجعية في ولاية البنغال الغربية.

وقالت رئيسة وزراء الولاية ماماتا بانيرجي إن الإعصار قطع خطوط الكهرباء التي صعقت شخصين وألحقت أضرارًا بأربعين منزلاً في منطقة هوغلي بغرب البنغال أمس الثلاثاء.

وأغلقت السلطات مطار كولكاتا حتى الساعة 8 مساءً. وأعلنت إدارة السكك الحديدية تم إلغاء خدمات القطارات قبل العاصفة كإجراء احترازي.

وقالت إدارة الأرصاد الجوية إن منسوب سقوط الأمطار تجاوز أكثر من 17 سم في منطقتي تشاندابالي وباراديب بولاية أوديشا منذ أمس الثلاثاء. ومن المتوقع أن تغمر موجات المد التي يصل ارتفاعها إلى 4 أمتار بعض المناطق المنخفضة.

[ad_2]

Source link

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *