إيران أمدتنا بالصواريخ والمال والسلاح

[ad_1]

هدد رئيس حركة حماس في غزة يحيى سنوار، اليوم الأربعاء، بإحراق كل شيء إذا لم تحل قضايا قطاع غزة.

وأوضح سنوار في كلمة له اليوم أنهم ليسوا بحاجة لأموال المساعدات لأن إيران تزودنا بالمال والسلاح، مؤكدًا أن إسرائيل فشلت في القضاء على الصف السياسي الأول من الحركة.

وأشار سنوار إلى أن إسرائيل نجحت في ضرب البنى التحتية في غزة وقتلت 80 عنصرا من القسام وسرايا القدس.

وعلى النقيض كان خالد مشعل، أحد كبار مسؤولي حماس ورئيس الحركة في الخارج، قال في تصريحات سابقة “نحن نفضل أن يتم توجيه مساعدات إعادة إعمار غزة من الدول إلى قنواتنا مباشرة”.

بدوره، دعا إسماعيل هنية، رئيس المكتب السياسي لحماس، قبل أيام الدول العربية والخيرين إلى إعادة إعمار القطاع، متوجها بالشكر إلى إيران على مد الحركة بالصواريخ، ومساعدتها، بحسب تعبيره.

تأتي تلك المؤشرات على احتمال وقوع مشكلة حول إعمار القطاع المكتظ بالسكان، بعد أن تعالت خلال الساعات الماضية الأصوات الأممية التي أكدت أن السكان والمدنيين الفلسطيينين في غزة أصيبوا بالإحباط وفقدان الأمل، بعد جولات من الدمار، والعنف والضربات العسكرية، وخسارة منازلهم.

ويبدو أن التوجه الدولي بات أكبر لجهة الدفع نحو المشاركة في إعادة إعمار قطاع غزة، الذي بدا بعد أيام من العنف العسكري أشبه بحطام، لكن دون أن تصل أموال المساعدات الدولية إلى حركة حماس التي تسيطر على القطاع، بينما تتمسك الأخيرة بمرورها عبر قنواتها.

وقد كان وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن واضحا في تصريحات سابقة لجهة السعي إلى التأكد من عدم وصول مساعدات غزة إلى حماس، مضيفا أن الأموال ستوجه إلى السلطة الفلسطينية والهيئات المستقلة.

وفي السياق ذاته ولدى زيارته القاهرة قال بلينكن، إنه أجرى محادثات مكثفة وجيدة للغاية مع الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، مشيرا إلى أنه عمل مع القاهرة على تقليل التصعيد وبناء مزيد من الاستقرار في الضفة الغربية والقدس، ومن أجل نشر المساعدات الإنسانية وإعادة الإعمار للفلسطينيين في غزة.

[ad_2]

Source link

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *