الجيش الإسرائيلي: حماس ستدفع ثمن هجماتها

[ad_1]

فيما دخل قطاع غزة، اليوم السبت، يوما سادسا من القصف الإسرائيلي العنيف، مع ارتفاع أعداد الضحايا، أعلن الجيش الإسرائيلي أنه حقق خلال الأربع والعشرين ساعة الأخيرة “إنجازات ميدانية ضد أهداف استراتيجية لحماس وحركة الجهاد الإسلامي”، مشدداً على أن حماس ستدفع ثمن هجماتها الصاروخية.

وأوضح أنه قصف مواقع للاستخبارات العسكرية ومنصات إطلاق صواريخ تابعة لحماس، ردا على إطلاق أكثر من 2000 صاروخ .

تجدد إطلاق الصواريخ

في المقابل، استهدفت دفعة جديدة من الصواريخ صباح اليوم السبت، مجدداً منطقة بئر السبع، حيث دوت صافرات الإنذار، بحسب ما أفادت وسائل إعلام إسرائيلية.

أتى ذلك، بعد أن شب حريق ضخم قرب المنطقة الصناعية في “أسدود” إثر استهداف صاروخ مخزناً لوجيستيا يضم مواد سريعة الاشتعال في ميناء أسدود، بحسب ما نقل مراسل العربية/الحدث.

كما طالت دفعة صواريخ مكثفة ليل الجمعة السبت مناطق في أسدود وعسقلان.

تجدد الغارات و132 قتيلاً في غزة

وكان الطيران الإسرائيلي جدد في ساعة مبكرة من صباح السبت غاراته الجوية على غزة، على الرغم من المساعي الحثيثة لدبلوماسيين أميركيين وعرب لإنهاء العنف.

في حين ارتفعت حصيلة الضحايا الفلسطينيين الذين سقطوا منذ الاثنين الماضي جراء القصف العنيف على غزة إلى ما لا يقل عن 132 شخصاً، بينهم 32 طفلا و20 امرأة، وأصيب 950 آخرون، بحسب ما أوضح مسؤولون طبيون فلسطينيون لوكالة رويترز اليوم (السبت).

كما امتدت الخسائر إلى أماكن أبعد من القطاع مع إعلان الفلسطينيين سقوط 11 قتيلاً في الضفة الغربية المحتلة، جراء اشتباكات بين محتجين وقوات الأمن الإسرائيلية أمس الجمعة.

أما على الجانب الإسرائيلي فأعلنت السلطات الإسرائيلية أن ثمانية لقوا حتفهم وهم جندي كان يقوم بدورية على حدود غزة وستة مدنيين إسرائيليين، بينهم طفلان.

[ad_2]

Source link

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *