الهند تستعد لإعصار قوي وسط صعوبات لاحتواء جائحة كوفيد

[ad_1]

تحرك إعصار قوي في بحر العرب باتجاه الساحل الغربي للهند اليوم الاثنين.

حاولت السلطات الهندية إجلاء مئات الآلاف، وعلقت عمليات التلقيح لمواجهة فيروس كورونا في ولاية واحدة.

ذكر بيان صادر عن إدارة الأرصاد الجوية الهندية أن إعصار “تاوكتا”، الذي قتل بالفعل ستة أشخاص في مناطق بجنوب الهند، من المتوقع أن يصل إلى اليابسة في ولاية غوجارات مساء الاثنين برياح تصل سرعتها إلى 175 كيلومترا في الساعة.

بعد أن ضرب الإعصار الشاطئ، يحذر خبراء الأرصاد من احتمال حدوث أضرار جسيمة جراء الرياح العاتية والأمطار الغزيرة والفيضانات في المناطق المنخفضة. يأتي الإعصار القوي في الوقت الذي تكافح فيه الهند موجة مدمرة من تفشي فيروس كورونا.

قد يؤدي الإعصار والفيروس إلى تفاقم الأضرار.

أدى الإعصار إلى تعليق بعض جهود التلقيح، كما أن هناك خطرا أكبر لانتقال الفيروس بين سكان ملاجئ الإخلاء المزدحمة.

في الوقت نفسه، قد تؤدي تدابير الإغلاق إلى إبطاء أعمال الإغاثة بعد الإعصار، وقد يؤدي الضرر الناجم عن الإعصار إلى تدمير الطرق وقطع خطوط الإمداد الحيوية للقاحات والمستلزمات الطبية للمصابين بالفيروس.

في ولاية غوجارات، علقت عمليات التلقيح لمدة يومين، وعملت السلطات على إجلاء مئات الآلاف من الأشخاص إلى ملاجئ إغاثة مؤقتة.

طلب رئيس وزراء الولاية، فيجاي روباني، اليوم الإثنين من المسؤولين التأكد من عدم انقطاع إمدادات الأكسجين للمستشفيات.

[ad_2]

Source link

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *