الوحدة المهدد بالهبوط يخوض اختبار النصر الصعب

[ad_1]

ستكون مهمة الوحدة صعبة حينما يستضيف النصر على ستاد مدينة الملك عبدالعزيز بمكة المكرمة، في حين يسعى القادسية للابتعاد رسمياً عن شبح الهبوط حينما يحل ضيفاً على الفتح، في المرحلة 29 من دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين.

وعلى ستاد مدينة الملك عبدالعزيز بمكة المكرمة ستكون مهمة الوحدة صعبة للغاية إذا ما أراد تعزيز حظوظه في البقاء حينما يستضيف النصر.

ويواجه الوحدة خطر الهبوط هذا الموسم إذ أنه ملزم بتحقيق الفوز في آخر مباراتين له إذا ما أراد تعزيز حظوظه في البقاء.

ويعلم الوحداويون أن الخسارة من النصر وفوز الباطن والقادسية ستعني هبوط الفريق رسمياً لدوري الدرجة الأولى.

وقدّم الوحدة موسماً سيئاً بعد النتائج السلبية التي قدمها هذا الموسم إذ خسر 15 مباراة في دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين.

ونجح الوحدة في إيقاف مسلسل خسائره في المرحلتين السابقتين حينما انتصر على الفتح وتعادل أمام ضمك ليرفع رصيده إلى 31 نقطة ليبقى في المركز 13.

وفي المقابل ستكون المباراة مهمة للنصر إذا ما أراد إبقاء حظوظه قائمة في الحصول على مقعدٍ آسيوي.

وأمام النصر فرصة للتقدم للمركز الرابع لأول مرة هذا الموسم عقب خسارة التعاون من الهلال يوم الأحد في افتتاح المرحلة.

ويحتاج النصر إلى الفوز مع تعثر اتحاد جدة بالخسارة أو التعادل أمام العين ليؤجل حسم المقعد الآسيوي إلى آخر مرحلة.

ويدخل النصر المباراة وهو في المركز الخامس برصيد 45 نقطة وبفارق 5 نقاط عن اتحاد جدة صاحب المركز الثالث والذي سيلاقيه الأسبوع المقبل.

وعلى ستاد مدينة الأمير عبدالله بن جلوي بالأحساء يسعى القادسية للابتعاد عن شبح الهبوط رسمياً حينما يحل ضيفاً على الفتح.

وتراجع أداء القادسية في المراحل الثلاث الأخيرة بعد تلقيه 3 خسائر أمام الفيصلي 2-1 وأمام الرائد وأهلي جدة بنتيجة 1-صفر.

ويحتاج القادسية إلى الفوز على الفتح لضمان بقائه رسمياً دون النظر لنتائج منافسيه حيث يحتل المركز 11 برصيد 34 نقطة وبفارق 3 نقاط عن الوحدة صاحب المركز 14.

وفي المقابل ستكون هذه المباراة تحسين مركز للفتح بعدما ضمن بقاءه في دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين حيث يحتل المركز السابع برصيد 38 نقطة.

[ad_2]

Source link

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *