انتقد حزب أردوغان.. اعتقال شقيق زعيم مافيا معروف

[ad_1]

بعد سلسلة من مقاطع فيديو نشرها سادات بيكر، أحد وجوه المافيا المنفيين إلى الخارج، يتهم فيها وزارء ومسؤولين آخرين من حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا بارتكاب جرائم وبشبهات فساد اعتقلت السلطات التركية شقيقه أتيلا بكر.

فقد أوقفت الشرطة بكر وحارسه الشخصي يونس أولكاي، في عملية شنتها، بمحافظة موغلا جنوب غربي البلاد، بحسب ما أفادت صحيفة “جمهورييت” أمس الأحد.

كما طلب فرع مكافحة التهريب والجريمة من مكتب المدعي العام في المحافظة إصدار تصريح تفتيش قضائي ضد أتيلا، ودهمت الشرطة التركية على إثرها منزله، وصادرت مسدساً غير مرخص ورصاصتين في سيارته.

وصدر قرار الاعتقال مباشرة بعد المقطع المصور السابع الذي نشره على يوتيوب زعيم المافيا التركي، ..

سادات يستنكر

في المقابل، استنكر بكر، اعتقال الشرطة لشقيقه، وأبدى في تغريدة على تويتر استغرابه، متسائلا “لماذا لا يتم اعتقال مسؤولين آخرين مثل وزير الداخلية التركي الأسبق محمد آغار وغيره..” ممن تورطوا في اعتقال واغتيال صحافيين، بحسب تلميحه.

كذلك، أكد في سلسلة المقاطع المصورة التي نشرها، أن آغار طلب منه قتل رجل مهم في قبرص، ثم أوكل سادات هذه المهمة لشقيقه أتيلا بكر، مشيراً إلى أن شقيقه لم ينفذ المهمة وأن شخصا آخر هو من فعل ذلك.

انتقاد وزير الداخلية الحالي

يشار إلى أن الرجل الذي أثار ضجة واسعة على مدى الأيام الماضية، كان وجه اتهامات محرجة إلى وزير الداخلية الحالي النافذ سليمان صويلو، المقرب من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وكشف في أحد التسجيلات أنّ صويلو وفّر له حماية وأتاح له فرصة الفرار من تركيا قبل توقيفه.

وكان بكر بدأ منذ عدة أيام نشر مقاطع مصورة له عبر قناته في موقع يوتيوب، موجها خلالها اتهامات لشخصيات سياسية وقيادات حزبية معروفة في تركيا بالوقوف وراء أعمال غير قانونية، وأخرى تتعلق بانتهاكات وممارسات غير مشروعة.

وقبل عام غادر بكر الأراضي التركية لكنه أطلق تصريحات حول العلاقات المثيرة بين كل من السلطة والسياسة والمافيا والصراع الذي يدور حول مراكز القوى في البلاد، وذلك عقب عملية أمنية استهدفت 48 من رجاله في تركيا خلال أبريل الماضي.



[ad_2]

Source link

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *