بريطانيا تفتح تحقيقاً بشأن إدارة الحكومة لأزمة كورونا

[ad_1]

أعلن رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، اليوم الأربعاء، إنه سيتم فتح تحقيق العام المقبل بشأن إدارة أزمة جائحة كورونا من المرجح أن يركز على سبب تكبد بريطانيا أسوأ حصيلة وفيات في أوروبا والبطء في فرض العزل العام في بادئ الأمر.

وأقر جونسون ووزراؤه بأن هناك دروساً مستفادة من أسوأ كارثة صحة عامة تشهدها البلاد منذ عقود، لكنهم أشاروا إلى أن حملة التطعيم البريطانية السريعة كانت دليلاً على إحراز نجاحات.

وقال جونسون للبرلمان، اليوم الأربعاء: “هذه العملية (أي التحقيق) ستضع أفعال الدولة تحت المجهر”.

وقد يحدد التحقيق الرسمي وتقريره النهائي إرث جونسون السياسي، وقد يؤثر على الناخبين قبل انتخابات عامة من المنتظر أن تجرى قبل 2024 وفقاً لموعد نشر نتائجه.

وذكرت جامعة جونز هوبكنز أن حصيلة الوفيات الرسمية في بريطانيا جراء جائحة كوفيد-19 بلغت 127629، وهي الأسوأ في أوروبا وخامس أعلى حصيلة عالمية.

وواجه جونسون اتهامات من معارضيه بالبطء الشديد في الاستجابة للأزمة، لا سيما في البداية والإخفاق في توفير معدات وقاية كافية والتخبط في نظام الفحص والرصد.

وحتى الآن تم تطعيم 35.6 مليون شخص في بريطانيا، أي أكثر من ثلثي السكان البالغين، بجرعة واحدة على الأقل من اللقاح المضاد لمرض كوفيد-19.

[ad_2]

Source link

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *