بعد أن شبهته بنتنياهو.. أردوغان يقاضي زعيمة حزب معارض

[ad_1]

تقدم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بدعوى قضائية ضد زعيمة حزب الخير المعارض، ميرال أكشنر، على خلفية تصريحات لها شبهت خلالها رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، بالرئيس أردوغان.

ونقلت وسائل إعلام تركية الخميس، عن محامي الرئيس التركي، أن الدعوى القضائية تطالب أكشنر بتعويض قدره 250 ألف ليرة بسبب تصريحاتها بحق أردوغان.

وقالت أكشنر الثلاثاء في كلمة لها أمام الكتلة البرلمانية لحزبها إنها تعتقد أن نتنياهو هو النسخة الإسرائيلية من أردوغان في تعليقها على التطورات السياسية الأخيرة في إسرائيل، ووصفت نتنياهو بأنه “نسخة أردوغان الإسرائيلية إلى حد ما”.

وأضافت “كما تعلمون، أجريت الانتخابات في إسرائيل في مارس، والنتيجة لم تسمح لرئيس وزراء إسرائيل الأطول مدة، نتنياهو، بتشكيل حكومة جديدة، كلف رئيس إسرائيل حزب يش عتيد (هناك مستقبل) بتشكيل الحكومة، فجأة، أصبحت الأحزاب العربية الإسرائيلية حاسمة، لأن احتمالات أن تكون شريكاً في الحكومة ظهرت، لتحديد السلطة الجديدة”.

وتابعت “بناء على هذه التطورات، لم يتردد بنيامين نتنياهو، وهو بمعنى ما النسخة الإسرائيلية للسيد أردوغان، في أن يقصد حياة المدنيين والأطفال دون أن ترمش عينه، من أجل تقويض خصومه السياسيين وحماية مقعده بهذه الطريقة”.

وأثارت تصريحاتها غضباً كبيراً من الحكومة، حيث اصطف العديد من مسؤولي حزب العدالة والتنمية الحاكم لإدانة زعيمة حزب الخير.

بدوره انتقد أردوغان زعيمة حزب الخير، وقال أثناء استقباله وفداً من الشباب بمناسبة عيد الشباب والرياضة الأربعاء، “لدينا سياسي أصبح حقيرًا لدرجة أنهم شبهوني بنتنياهو، لن أقول أكثر من ذلك لأنها امرأة”.

وأضاف أردوغان “عندما يقول أحدهم فلسطين، يبدو الأمر كما لو أن رئتي تنبض بالحياة، بينما هي بائسة لدرجة أنها لا تعرف موقع فلسطين على الخريطة”.

[ad_2]

Source link

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *