بلينكن يحذر من نووي إيران.. ويؤكد على حل الدولتين في الشرق الأوسط

[ad_1]

أعلن وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن في مؤتمر صحافي عقده في القدس الثلاثاء أن “الاتفاق النووي منع إيران من مواصلة أنشطتها النووية”.

وقال إن هناك “توافقا أميركيا إسرائيليا على رفض امتلاك إيران لسلاح نووي”، مشيرا إلى أن “إيران تقترب من امتلاك السلاح النووي”.

وأشار وزير الخارجية الأميركي إلى “جولة خامسة من المحادثات في فيينا بشأن نووي إيران” تنعقد الثلاثاء.

وتابع: “واشنطن ما زالت لا تعرف ما إذا كانت إيران مستعدة وقادرة على اتخاذ قرارات للعودة للالتزام الكامل بالاتفاق النووي”.

وفي الملف الفلسطيني، أكد بلينكن أن “توفير فرصة حقيقية لسكان غزة سيعمل على إضعاف حماس”.

وذكر أن “هدف واشنطن هو إعطاء الشعب الفلسطيني بمن هم منه في غزة إحساسا متجددا بالتفاؤل وفرصة حقيقية”.

وأشار إلى أنه من “المهم وجود قنصلية أميركية في القدس للتعامل مع الفلسطينيين”.

وأوضح بلينكن أن”الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني أقرا بضرورة معالجة الأسباب الأساسية التي تشعل الصراع بينهما”.

ورحب بلينكن بعد لقائه الرئيس الفلسطيني محمود عباس، اليوم الثلاثاء، في رام الله بوقف إطلاق النار في غزة ودعا للبناء عليه.

وقال وزير الخارجية الأميركي إن “الولايات المتحدة ستعمل على حشد التأييد الدولي لإعادة إعمار غزة وستقدم المساهمات اللازمة لذلك”.

ومن جانبه، أكد الرئيس الفلسطيني على ضرورة التوصل لحلول سلمية للصراع مع إسرائيل مقدما الشكر للإدارة الأميركية على دعمها للفلسطينيين.

وأشار بلينكن إلى أن الولايات المتحدة ستقدم 5.5 مليون دولار للإغاثة من الكوارث الطارئة في غزة و32 مليون دولار لوكالة الأمم المتحدة للإغاثة وآخرين، مؤكدا أن الولايات المتحدة سوف تمضي قدما في عملية إعادة فتح القنصلية في القدس.

وكان وزير الخارجية الأميركي، بلينكن، قد تعهد، اليوم الثلاثاء، بأنه سيطلب من الكونغرس دعم قطاع غزة بقيمة 75 مليون دولار.

[ad_2]

Source link

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *