رونالدو كان “سعيداً” لاستبداله.. وحافظنا على أمل “الأبطال”

[ad_1]

قال أندريا بيرلو مدرب يوفنتوس إن الفوز على إنتر ميلان بطل دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم سمح لفريقه بالاحتفاظ بآماله في إنهاء الموسم، ضمن المربع الذهبي والتأهل إلى دوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل.

وبعد الفوز بتسعة ألقاب متتالية في الدوري الإيطالي، يقبع النادي القادم من تورينو في مركز غير متوقع ويواجه خطر الفشل في التأهل لمسابقة المستوى الأول للأندية في أوروبا لأول مرة منذ عقد كامل.

وأبلغ بيرلو سكاي إيطاليا “الفوز كان مهما حتى نتشبث بالأمل. كنا ملتزمين بالحفاظ على هدفنا ونجحنا في الفوز رغم الصعوبات. لم نكن لنتحدث عن صراع على المركز الرابع إذا امتلكنا دائما التصميم نفسه مثلما كان في المباريات الأخيرة”.

وأضاف “لكن عندما تلعب على المركز الرابع في الجولة الأخيرة من الموسم فهذا يعني أن هناك شيئا مفقودا.. خسرنا العديد من النقاط خاصة في مباريات كانت سهلة على الورق”.

ومنح كريستيانو رونالدو التقدم ليوفنتوس في الشوط الأول بعد متابعة لتسديدته من علامة الجزاء التي أنقذها حارس إنتر، لكنه استبدل في آخر 20 دقيقة. وعاد المهاجم البرتغالي إلى غرفة الملابس قبل نهاية المباراة، لكن بيرلو قال إن لا يوجد أي مشكلة معه.

وقال بيرلو “ربما كانت هذه أول مرة يشعر فيها بالسعادة لاستبداله، لأنه كان سيعاني في بقية المباريات بعد أن أصبحنا نلعب بعشرة لاعبين. كان سعيدا في غرفة الملابس”.

[ad_2]

Source link

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *