سر الرقم “21” لسواريز.. وسيميوني يدخل التاريخ

[ad_1]

حطم أتلتيكو مدريد عدداً من الأرقام في الموسم الحالي والذي حسم فيه بطولة الدوري الإسباني للمرة 11 عقب فوزه على بلد الوليد 1-2 في ختام جولات المسابقة.

وسجل أوسكار بلانو هدف المباراة الأول لأصحاب الأرض أملاً في إنقاذ الفريق من شبح الهبوط وهو ما لم يحدث، قبل أن يسجل الأرجنتيني أنخيل كوريا هدف التعادل ويلحق زميله الأوروغوياني لويس سواريز الهدف الثاني للفريق العاصمي معلنا فوزه بالبطولة.

وفي هذه النسخة حطم لاعبو “الروخي بلانكوس” ومدربه دييغو سيميوني عددا من الأرقام، إذ أصبح الأخير أكثر مدرب يفوز ببطولات في تاريخ النادي بعدد 8، دوري إسباني 2014، 2021، دوري أوروبي 2012 و2018، سوبر أوروبي 2012 و2018، كأس إسبانيا 2013 وكأس السوبر الإسباني 2014.

وأصبح السلوفيني يان أوبلاك أكثر حارس ظهر بقميص أتلتيكو مدريد في تاريخ النادي الممتد 118 عاماً في 303 لقاءات منذ انتقاله من بنفيكا البرتغالي في 2014، كما فاز بجائزة “زامورا” لأفضل حارس للمرة الخامسة معادلا فيكتور فالديز وأنتوني راماليتس حراس برشلونة السابقين.

وبعد انتقال لويس سواريز إلى النادي العاصمي الصيف الماضي، استطاع الأخير تسجيل 21 هدفاً ساهمت بشكل مباشر في تحقيق الفريق لـ 21 نقطة في الموسم الحالي وهو أكثر من أي مساهمة أخرى لأي لاعب في المسابقة.

[ad_2]

Source link

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *