سنستغل أي فرصة لاغتيال قائد القسام

[ad_1]

أعلن مسؤول أمني إسرائيلي، مساء الأحد، أن بلاده ستستغل أي فرصة لاغتيال القائد العام لكتائب القسام، الجناح العسكري لحركة “حماس”.

وقال “لو كان ثمن الوصول لمحمد الضيف الدخول في حرب ثانية فلا مشكلة لدينا”.

وكان وزير دفاع إسرائيل بيني غانتس أبدى قناعته بأن محاولات اغتيال القائد العام لكتائب القسام ستتوج بنجاح في نهاية المطاف.

وقال في حوار مع وسائل اعلام اسرائيلية، الجمعة، تعليقاً على تقارير عن نجاة الضيف من محاولتي اغتيال خلال جولة التصعيد الأخيرة حول قطاع غزة: “هذه لن تكون آخر محاولة منا، وفي نهاية المطاف سننجح”.

وتابع غانتس أن جميع قيادات “حماس” المسؤولين عن إطلاق النار وممارسة الإرهاب ضد المدنيين” ليسوا في مأمن.

سلوك حماس

وذكر وزير الدفاع الإسرائيلي، ردا على سؤال عن توقعاته بشأن مدى استدامة الهدنة الجديدة المعلنة حول قطاع غزة: “الجولة الجديدة (من التصعيد) قد تكون بعيدة جدا أو قريبة جدا، ويتوقف ذلك على سلوك “حماس”. لن نعود إلى وضع ما قبل العملية”.

يذكر أن وقف إطلاق النار في غزة دخل حيز التنفيذ فجر الجمعة، إثر وساطة مصرية، وذلك بعد 11 يوماً من الضربات العنيفة التي شنتها إسرائيل على القطاع المكتظ بالسكان، مستهدفة المباني السكنية والتجارية ومواقع عدة لحماس، وأنفاقاً تحت الأرض أيضاً، بحسب ما أعلن الجيش الإسرائيلي في تصريحات سابقة، فيما أطلقت كتائب القسام (الجناح العسكري لحماس) وحركة الجهاد آلاف الصواريخ باتجاه مدن إسرائيلية.

وأوقعت جولة التصعيد الأخيرة ما يقارب من 248 قتيلاً فلسطينياً، بينهم العشرات من الأطفال، فيما سقط 13 قتيلاً من الجانب الإسرائيلي.

[ad_2]

Source link

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *