ظهور نصرالله الأخير يثير التكهنات حول صحته.. ونجله يغرد عن حالته

[ad_1]

ظهر حسن نصرالله، الأمين العام لحزب الله اللبناني، الثلاثاء في خطابه الأخير بصورة باهتة منهك الجسد وصحته هزيلة ويعاني من صعوبة بالتنفس، ويعاني من قلة التركيز، كما تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي في مقاطع فيديو وصور لكلمته المتلفزة التي لم يلقيها بشكل مباشر كما تعود في الكثير من الخطابات الشعبوية التي ينظمها.

واعتبر نشطاء التواصل الاجتماعي أن ظهور نصرالله هدفه تسجيل موقف لا غير، والمزايدة باسم المقاومة الفلسطينية التي صمدت في وجه العدوان الإسرائيلي الذي لم يجرؤ على إطلاق صاروخ واحد من الجنوب اللبناني لدعم المقاومة التي يحاول الركوب على إنجازاتها كما تقول معظم تعليقات المغردين في الوطن العربي.

وتساءل بعض النشطاء عن سبب سعال نصرالله وظهوره منهكا مما يرجح إصابته بفيروس كورونا الجديد أو ما بات يُعرف باسم كوفيد 19.

واعترف نصرالله نفسه في كلمته أنه يعاني من “سعال شديد” منعه من التكلم منذ يوم القدس، مقدما اعتذاره على ذلك، قائلا في كلمته بما يعرف بـ”عيد المقاومة والتحرير”: “أعتذر عن عدم ظهوري منذ يوم القدس وحتى اليوم لأنني كنت أعاني من سعال شديد، وكان يصعب علي أن أتلكم أو أخطب”.

فيما تدخل نجله جواد نصرالله على خط التكهنات بتغريدة على حسابه عبر “تويتر” للتعليق على صحة والده”مجرد حساسية، اطمئنوا”.



[ad_2]

Source link

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *