عملياتنا في غزة مستمرة بكامل قوتها

[ad_1]

وسط كل المناشدات الدولية للتهدئة، شدد رئيس الوزراء الأسرائيلي بنيامين نتنياهو، السبت، أن على مواصلة العمليات الإسرائيلية بكامل قوتها في غزة حتى تحقق أهدافها ووفق الضرورة، بحسب تعبيره.

وتوعد في كلمة مساء السبت، بالرد على الهجمات الصاروخية التي تطلقها حماس، مشيرا إلى أن الحركة تعيد النظر في المواجهة مع إسرائيل.

وأضاف أنه واثق من قدرة القوات الإسرائيلية على مواجهة التهديدات الخارجية والداخلية، واصفاً الوضع في الداخل الإسرائيلي بالخطير، وأن أمام تل أبيب أياما صعبة.

كذلك ثمّن نتنياهو دعم الرئيس الأميركي جو بايدنن وقادة آخرين لدولة إسرائيل، وفق قوله.

غارات عنيفة

جاءت كلمة نتنياهو في وقت تستمر فيه إسرائيل بالتصعيد في قطاع غزة، عبر شن غارات عنيفة على المنطقة.

ووسط هذا التصعيد، دخلت الحملة الأمنية على قطاع غزة يومها السادس، حيث دفعت إسرائيل، السبت، بمزيد من الآليات العسكرية الحربية نحو الحدود مع القطاع، مع تجدد القصف العنيف والغارات الجوية.

كما استهدف القصف الإسرائيلي القطاع بضربات جوية عنيفة، كما أطلقت قصفاً من البحر، وسط تحذير من انقطاع خدمة الكهرباء بشكل كامل عن المدينة في الساعات المقبلة.

في المقابل، أطلقت الفصائل الفلسطينية المسلحة أكثر من 2300 صاروخ بحسب ما أعلن الجيش الإسرائيلي، ما أسفر عن 9 قتلى بينهم طفل وجندي وأكثر من 560 جريحاً.

يشار إلى أن وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس، كان اعتبر أن حماس دفعت ثمناً باهظاً خلال الأيام الماضية، مضيفاً أن لدى إسرائيل مزيداً من الخطط الهجومية في جعبتها، في إشارة إلى تصعيد مكثف ربما للضربات خلال الساعات المقبلة.

[ad_2]

Source link

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *