قتلى بانفجار خلال مسيرة تأييد للفلسطينيين في باكستان

[ad_1]

قُتل ستة أشخاص وأصيب 14 آخرون بجروح اليوم الجمعة في انفجار قنبلة خلال مسيرة تأييد للفلسطينيين في جنوب غربي باكستان.

وقال قائد الشرطة المحلية جعفر خان إن القنبلة، التي كانت ملصقة بدراجة نارية، استهدفت سيارة زعيم الحزب الديني الذي نظم التجمع.

وأضاف أن القنبلة انفجرت أثناء مغادرة الناس بعد انتهاء الحشد في مدينة شامان القريبة من الحدود مع أفغانستان.

وكانت أحزاب المعارضة والحكومة الباكستانية قد دعت لتنظيم مسيرات على مستوى البلاد اليوم الجمعة للتعبير عن التضامن مع الفلسطينيين في وجع التصعيد الإسرائيلي. وقد شارك الآلاف في مسيرات تأييد للفلسطينيين في أنحاء باكستان اليوم، بعد ساعات على الإعلان عن وقف لإطلاق النار بين إسرائيل وحركة حماس التي تدير قطاع غزة.

وكان مجلس النواب الباكستاني قر مرر الاثنين بالإجماع قراراً يدين الهجمات الإسرائيلية على الشعب الفلسطيني.

كما كان وزير الخارجية الباكستاني شاه محمود قريشي قد أكد في تغريدة على حسابه في “تويتر” أن “باكستان تقف بقوة مع الفلسطينيين”.

ويأتي الانفجار الجمعة بعد أسابيع قليلة على تفجير انتحاري في كويتا عاصمة بولاية بلوشستان (التي تقع فيها أيضاً شامان)، استهدف فندقاً فخماً كان يقيم فيه السفير الصيني. وأعلنت حركة طالبان الباكستانية في وقت لاحق مسؤوليتها عن الهجوم.

وشكلت شامان لفترة طويلة بوابة لمسلحي طالبان الباكستانية للدخول إلى أفغانستان قادمين من بلوشستان، حيث تتمركز قيادة الحركة على ما يعتقد.

وتحارب باكستان العديد من حركات التمرد الأقل حجماً في الولاية الفقيرة، تشنها مجموعات متطرفة وانفصالية وعرقية.

[ad_2]

Source link

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *