لاعبو يوفنتوس يهاجمون رونالدو.. والبرتغالي يشعر بـ “الوحدة”

[ad_1]

كشفت تقارير إسبانية أن النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو بات منبوذا في غرفة ملابس فريقه الحالي نادي يوفنتوس الإيطالي، بعد أن لاحظ زملاؤه حصوله على حرية أكبر مقارنة بغيره.

وبحسب “آس” الإسبانية فإن البرتغالي وبعد خسارة مذلة أمام ميلان بثلاثية نظيفة، حصل على إجازة لاستلام سيارته الجديدة، فيراري مونزا تقدر بمليون و400 ألف يورو، بينما كان زملاؤه في الوقت نفسه يجرون تدريباتهم اليومية مع الطاقم الفني. وذهب رونالدو لاستلام السيارة برفقة رئيس النادي أندريا أنييلي وجون إلكان، المدير والرئيس التنفيذي لإكسور.

وبسبب ذلك فإن عددا من اللاعبين أبدوا عدم رضاهم تجاه هذا التعامل المنحاز تجاه النجم الذي لم يعد يُرى كقائد في الفريق، بسبب شخصيته على أرض الملعب تحديدا امتعاضه وإيماءاته في حال عدم وصول الكرة إليه.

ويبدو مستقبل رونالدو مع يوفنتوس غير واضح حتى الآن، خاصة وأن الفريق يواجه احتمال عدم المشاركة في دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل. وبحسب مقربين منه فإن رونالدو أبدى عدم رضاه على الخوض في مسابقة الدوري الأوروبي الموسم المقبل.

وكشف بيرلو في نوفمبر الماضي أن نجمه لا يحظى بمعاملة خاصة مختلفة عن باقي أفراد الفريق “أعلمله كباقي اللاعبين، أنا متاح داخل وخارج الملعب لمن يريد التحدث إلي فمن السهل إنشاء علاقة مع المتواضعين، هكذا أنا، أتعامل معه كبطل، كما هي معاملتي مع فرابوتا وبيترانوفا”.

وعلى الرغم من الموسم المتواضع ليوفنتوس إلا أن رونالدو تألق فيه على الصعيد الفردي، مسجلا 28 هدفا معتليا صدارة ترتيب هدافي الدوري الإيطالي و35 في جميع البطولات كما أصبح أول لاعب في التاريخ يسجل 100 هدف مع 3 أندية مختلفة.

[ad_2]

Source link

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *