نجتهد في منع وقوع قتلى مدنيين

[ad_1]

بعد استهداف أبراج مدنية وتدميرها في غزة ومواصلة التصعيد الإسرائيلي، أبلغ رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الرئيس الأميركي جو بايدن، اليوم السبت، بأن إسرائيل “تفعل كل ما في وسعها لتجنب الإضرار بالأشخاص الذين لا يشاركون في قتالها مع حماس وجماعات أخرى في غزة”.

وطبقا لملخص اتصال هاتفي نشره مكتب نتنياهو أبلغ رئيس الوزراء الإسرائيلي بايدن بأن الأشخاص “غير المشاركين تم إجلاؤهم” من مبنى سكني في غزة يضم مكاتب وسائل إعلامية إضافة لمكاتب وشقق سكنية وتم تدميره في ضربة جوية إسرائيلية في وقت سابق من اليوم.

وجاء في البيان “رئيس الوزراء نتنياهو شكر الرئيس (بايدن) لدعم الولايات المتحدة لحقنا في الدفاع عن أنفسنا”.

من جهته، عبر بايدن عن قلقه من استهداف المدنيين في غزة.

أول اتصال مع عباس

في المقابل، قال عضو اللجنة مركزية لحركة حسين الشيخ فتح في تغريدة عبر تويتر إن “الرئيس الفلسطيني محمود عباس تلقى اتصالاً هاتفياً من الرئيس الأميركي تناول آخر التطورات والأحداث”.

وهذا هو الاتصال الأول بين الرئيس الأميركي وعباس منذ وصول بايدن للبيت الأبيض.

وكانت وزارة الصحة أعلنت أمس الجمعة مقتل 11 فلسطينيا برصاص الجيش الإسرائيلي في الضفة الغربية في أعلى حصيلة يومية منذ ما يزيد عن عشر سنوات.

بينما آخر حصيلة للسلطات الفلسطينية مساء الجمعة تفيد بسقوط 139 قتيلاً، بينهم 39 طفلاً وإصابة ألف في القصف الإسرائيلي على قطاع غزة.

[ad_2]

Source link

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *