نهائيات “غير مألوفة” حول العالم.. تعرف عليها

[ad_1]

تسعى جميع الأندية العالمية والمحلية للتتويج ببطولات الكؤوس، خاصة إذا وصلت إلى النهائي مرة واحدة في تاريخها، إذ تختلف الأهداف بين تحقيق ثلاثية للفرق المعتادة أم مجرد نحت اسم النادي ضمن المتوجين بالذهب مرة واحدة.

ويتواجه التعاون والفيصلي على بطولة كأس الملك عندما يجمعهما ستاد الملك فهد الدولي بالرياض، إذ سيحاول الأول الفوز ببطولته الثانية من أصل 3 نهائيات، فيما سيحاول الفيصلي الفوز بالأولى خلال وصوله الثاني إلى دور النهائي.

وشهدت البطولات الأوروبية الخمس الكبرى وصول أطراف غير معتادة إلى نهائيات الكؤوس في العقدين الماضيين. وعرف كأس إيطاليا في نهائي نسخة 1994 خوض مباراة نهائي بين سامبدوريا وأنكونا، وحينها توج الأول بالبطولة بعد تعادله ذهابا سلبا وفوزه إيابا 6 – 1، وهو آخر نهائي شهد تواجد فرق غير يوفنتوس ونابولي وإنتر ميلان وروما ولاتسيو وإي سي ميلان وبارما وأتالانتا وفيورنتينا.

وفي كأس إسبانيا، تواجه طرفا إقليم الباسك في نهائي النسخة الماضية الذي أقيم في أبريل 2021 بعد تأجيله بسبب تداعيات فيروس كورونا المستجد، وتوج به الفريق المقلم بالأزرق والأبيض وهو أول نهائي يخلو من تواجد برشلونة وريال مدريد من 2010 عندما تواجه أتلتيكو مدريد وإشبيلية.

وفي إنجلترا، دائما ما عرف النهائي وجود أندية أرسنال ومانشستر يونايتد ومانشستر سيتي وتشيلسي وليفربول إلا أن نسخة 2008 تنافس على الظفر بها ناديا بورتسموث وكارديف سيتي ليحققها الأول بهدف دون رد.

بطولة كأس ألمانيا تنافس على طرفيها دويسبورغ وشالكه في عام 2011 وحينها حقق الأخير الذهب برباعية نظيفة وكانت آخر مرة تفشل فيها أندية دورتموند وبايرن ميونخ من الوصول إلى المنصة. أما كأس فرنسا حققه غنغان على رين في نهائي 2014 بفوزه 2 – صفر أمام 80 ألف متفرج في ستاد دو فرانس.

وفي الدول العربية، سبق لناديي حرس الحدود وإنبي خوض نهائي 2009 في بطولة كأس مصر، فاز بها الأول بعد الاحتكام لركلات الترجيح وكانت المرة الأخيرة التي يغيب عن طرفيها الأهلي أو الزمالك. أما كأس رئيس الدولة الإماراتي تنافس على تحقيقه الشباب والإمارات في عام 2010 وحينها حققها الأخير بفوزه 3 – 1، وكان وصوله الوحيد إلى نهائي البطولة.

[ad_2]

Source link

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *