وظيفتي غير مرتبطة بالتأهل إلى دوري الأبطال

[ad_1]

أكد أندريا بيرلو مدرب يوفنتوس أنه لا يعتقد أن تأهل الفريق لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم من عدمه سيكون عاملا حاسما في قرار النادي باستمراره في مهمته الحالية في الموسم المقبل أو الاستغناء عنه.

وللحصول على مكان في المربع الذهبي في الدوري الإيطالي يتعين على يوفنتوس المنتمي لمدينة تورينو الفوز على مضيفه بولونيا في الجولة الأخيرة من الموسم غدا الأحد وفي نفس الوقت يأمل أيضا أن يهدر أحد منافسيه ميلان أو نابولي نقاطا في مباراتيهما في مواجهة أتلانتا وفيرونا على الترتيب.

والفشل في الوصول لدوري الأبطال سيكون بمثابة خيبة أمل كبيرة ليوفنتوس الذي توج بلقب الدوري الإيطالي تسع مرات متتالية قبل الموسم الحالي ومن ثم تسبب هذا الموقف في الكثير من التكهنات الخاصة بمستقبل المدرب بيرلو.

وقبل المواجهة الحاسمة قال بيرلو في مؤتمر صحفي يوم السبت: لا أعتقد أن النادي سيتخذ قرارا في هذا الشأن بناء على ما يحدث غدا. أعتقد أنهم يعرفون ما تم خلال الموسم من أمور جيدة وأخرى سيئة.

وأضاف بيرلو: هم لا يتخذون قرارات بناء على أخر مباراة أو بناء على نتيجة مباراة واحدة. القرار بيدهم وسنرى ما سيحدث، أنا أحب عملي ومن الطبيعي العمل على الحفاظ على وظيفتي لأنني
أستمتع بالعمل بكل ما ينطوي عليه من ضغوط وإثارة، وأنا أريد الاستمرار في العمل مع هذا الفريق وهذا النادي.

وسيحل يوفنتوس ضيفا على بولونيا وهو في حالة معنوية جيدة وبثقة كبيرة في النفس بعد فوزه على أتلانتا في نهائي كأس إيطاليا الأربعاء الماضي.

وكان الانتصار في نهائي الكأس الفوز الثالث على التوالي لفريق بيرلو بعد هزيمته 3-صفر أمام ميلان في وقت سابق من الشهر الجاري وهي نتيجة هددت فرصته في الحصول على مكان بين الأربعة الأوائل.

وعلق بيرلو على هذا الموقف قائلا بعد مباراة ميلان اعتقدنا أننا أصبحنا في عداد الأموات وانتهينا.. لكننا انتفضنا من جديد بفضل جهودنا لكن نتائج فرق أخرى أيضا ساعدتنا في العودة إلى الحياة من جديد.

وأردف بيرلو قائلا: علينا أولا وقبل كل شيء التفكير بأنفسنا والسعي لتقديم مباراة كبيرة وتحقيق الفوز ثم ننتظر نتائج الآخرين بعد ذلك.

وعن تكهنات تحدثت عن إمكانية رحيل البرتغالي كريستيانو رونالدو في حالة فشل يوفنتوس في التأهل لدوري الأبطال قال بيرلو: حتى الآن أراه يرتدي اللونين الأسود والأبيض ويركز على أدائه مع الفريق وظهر ذلك خلال أدائه ومحاولاته في مباراة الكأس.

[ad_2]

Source link

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *