يجب التوصل لحل سياسي يضمن عدم تصعيد إسرائيل مجدداً

[ad_1]

اعتبر وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي، اليوم الثلاثاء، أنه “لا يمكن تحقيق السلام الشامل والدائم إلا إذا تم حل القضية الفلسطينية على الأسس التي تقبلها الشعوب وتلبي حقوق الشعب الفلسطيني”.

وإثر لقائه نظيره الفلسطيني رياض المالكي في رام الله قال الصفدي: “التصعيد الأخير ذكر العالم بأن هذه القضية هي القضية الجوهرية وأن الصراع بالأساس سببه الاحتلال ونهايته تكون بنهاية الاحتلال”.

وشدد الصفدي على أن “موقف الأردن ثابت بدعم الأشقاء الفلسطينيين”، معتبراً أن “ترحيل الفلسطينيين من بيوتهم جريمة حرب لا يسمح بها المجتمع الدولي”.

كما رأى أن “الطريق إلى هدنة دائمة يتمثل في حل أساس الصراع”، مضيفاً: “يجب التوصل لحل سياسي يضمن عدم تكرار التصعيد الإسرائيلي.. الحل السياسي يجب أن يتضمن إقامة دولة فلسطينية عاصمتها القدس الشرقية.. لا يمكن تحقيق السلام الدائم إلا بتلبية مطالب وحقوق الفلسطينيين”.

كما قال وزير الخارجية الأردني إن عمّان تنسق “مع الأشقاء في فلسطين من أجل إعادة إعمار غزة”.

من جهته قال وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالي: “يجب التوصل لحل سياسي يخرجنا من الأزمات المتكررة”، مضيفاً: “نسعى لأن تكون الهدنة في غزة دائمة”.

[ad_2]

Source link

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *