يوم خامس من العنف..حشد بري عند حدود غزة وصواريخ ومسيرات

[ad_1]

مع دخول العنف يومه الخامس، بين غزة وإسرائيل، وارتفاع عدد القتلى الفلسطينيين إلى 119 و830 جريحا، أكد مراسل العربية/ الحدث الجمعة أن حشودا عسكرية إسرائيلية كبيرة متواجدة على حدود القطاع.

لكنه أوضح ألا مؤشرات على عملية برية وشيكة، على الرغم من استدعاء الجيش الإسرائيلي لآلاف الجنود إلى المنطقة.

بدورها أفادت وكالة أسوشييتد برس، اليوم أم الدبابات الإسرائيلية مستمرة بالاحتشاد شمال غزة، بهدف تدمير الأنفاق والتمهيد لعملية برية.

إلى ذلك، نقلت القناة الاسرائيلية الثانية عشرة عن مسؤول إسرائيلي قوله إن الجيش قتل ٢٠ من كبار قادة حماس في عمليات استهداف مصممة بدقة الليلة الماضية، كما دمر أغلب شبكتي انتاج الصواريخ والأنفاق.

“درون انتحارية”

في المقابل، أعلنت “كتائب القسام”، الجناح العسكري لحركة “حماس”، أنها استهدفت مصنع للكيميائيات في مستوطنة نير عوز الواقعة في صحراء النقب بطائرة مسيرة انتحارية، لكن إسرائيل أكدت أنها أسقطتها.

فيما دعا المتحدث باسم حركة حماس في بيان الفلسطينيين إلى “الانخراط في المواجهة بما فيهم من في الضفة الغربية”.

وكان مراسل العربية أوضح في وقت سابق اليوم أن 200 صاروخ أطلقت من غزة نحو مناطق إسرائيلية منذ ليل أمس.

في حين أعلن الجيش الإسرائيلي أن ما يقارب 2000 صاروخ وقذيفة أطلقت من القطاع باتجاه إسرائيل منذ يوم الإثنين الماضي.

وكانت إسرائيل أطلقت نيران مدفعيتها وشنت مزيدا من الهجمات الجوية بعد منتصف ليل الخميس على قطاع غزة وسط استمرار إطلاق الصواريخ نحو عمق المركز التجاري الإسرائيلي.

ومع دخول الأعمال القتالية يومها الخامس، دون أي مؤشر على التراجع ، قال الجيش الإسرائيلي في بيان إن القوات الجوية والبرية مستمرة في ضرب القطاع الذي تديره حركة حماس.

[ad_2]

Source link

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *