19 نائباً أوروبياً يطالبون بفرض عقوبات على إسرائيل

[ad_1]

طالب 19 نائباً يسارياً في البرلمان الأوروبي، اليوم الجمعة، بفرض عقوبات على إسرائيل بسبب التصعيد الأخير في غزة.

يأتي هذا بينما رحبت أورسولا فون دير لاين رئيسة المفوضية الأوروبية اليوم باتفاق وقف إطلاق النار بين إسرائيل وحركة “حماس” وحثت الجانبين على تعزيزه.

وكتبت فون دير لاين على حسابها في “تويتر”: “أحث الجانبين على تعزيزه وتحقيق الاستقرار في الأجل الطويل. وحده الحل السياسي هو الذي سيجلب السلام والأمن الدائمين للجميع”.

كما رحّب الاتحاد الأوروبي، في بيان، بوقف إطلاق النار الذي ينهي العنف في غزة وحولها، مشيداً بمصر الولايات المتحدة وقطر والأمم المتحدة لوساطتها من أجل تحقيق ذلك.

واعتبر بيان الاتحاد الأوروبي أن “وحده الحل السياسي هو القادر على تحقيق سلام مستدام وإنهاء الصراع بين الفلسطينيين والإسرائيليين إلى الأبد”.

وافقت إسرائيل وحماس على الهدنة بعد وساطة مصرية، وقد دخلت حيز التنفيذ في الساعات الأولى من اليوم الجمعة.

وقد توالت ردود الفعل الدولية المرحبة بقرار وقف إطلاق النار في قطاع غزة. وثمّن الرئيس الأميركي جو بايدن دور مصر والدول الأخرى التي ساعدت في التوصل لوقف إطلاق النار في قطاع غزة.

بدوره، رحّب الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، بقرار وقف إطلاق النار في إسرائيل وغزة، وأشاد بجهود مصر بشأن التهدئة بين الجانبين.

كما رحّب وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب بوقف إطلاق النار وقال إن على كل الأطراف العمل على صموده وإنهاء الدائرة غير المقبولة من العنف وفقدان حياة المدنيين.

من جهته، قال وزير خارجية ألمانيا هايكو ماس إن وقف النار في غزة جيد لكن لا بد من بحث أسباب الصراع وحلها.

أما المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، فقالت إن الهدنة بين إسرائيل وفلسطين خطوة مهمة، ولكنها غير كافية، ولمنع التصعيد يجب مواصلة العمل الجماعي لتهيئة الظروف لاستئناف المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية.

[ad_2]

Source link

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *